23 يوليو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بعد أسابيع من الدراما السياسية المحيطة برئاسة وزراء المملكة المتحدة المقبل، سيعلن المحافظون البريطانيون اليوم عن زعيمهم القادم. المخاطرة على الجنيه البريطاني هي في اتجاه هبوطي، حيث من المتوقع أن يخرج بوريس جونسون من السباق فائزاً. وهو تعهد بمغادرة الاتحاد الأوروبي بحلول 31 أكتوبر بأي ثمن، حتى من دون اتفاق. في المقابل، أعلن وزير المالية فيليب هاموند ووزير العدل ديفيد غيك والقيادي الباريز في حزب المحافظين روري ستيوارت ووزير الخارجية سير آلان دونكون، عن استعدادهم للاستقالة فورًا بعد اعلان فوز جونسون. في الأخبار الاقتصادية، سيتم إصدار أرقام CBI الصناعية لشهر يوليو، لكن التركيز الرئيسي سيكون بلا شك على الأحداث السياسية.

التحليل الفنيّ

انخفض الجنيه الإسترليني أمس دون 1.25 وهو يستعد لضعف أكثر اعتمادًا على المحفز الأساسي اليوم. حاليًا، يختبر البائعون مستوى الدعم 1.2450، والكسر دونه سيمهد الطريق أمام مزيد من الضعف نحو 1.24 وربما إعادة اختبار القاع السنوي 1.2370. من ناحية أخرى، يحتاج مشترو الجنيه الإسترليني إلى الاختراق فوق 1.25 لاستعادة السيطرة على المدى القصير.

الدعم: 1.2450 / 1.24 / 1.2370
المقاومة: 1.25 / 1.2560 / 1.26
GBPUSD