25 سبتمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي
لا يزال الاسترليني على حاله دون تغيير حيث ينتظر المستثمرون أي تطورات فيما يتعلق بمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. في الوقت الحالي، تشير الأحداث الأخيرة إلى صعوبة التوصل إلى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا. خلال قمة الأسبوع الماضي في سالزبورغ، رفض زعماء الاتحاد الأوروبي خطة تيريزا ماي المقترحة. هذا وسيتأثر الزوج بأداء الدولار الأمريكي حيث يدفع تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين المستثمرين نحو شراء عملات الملاذ الآمن مثل الدولار الأمريكي. من الناحية الاقتصادية ، يتعين على المستثمرين مراقبة تقرير ثقة المستهلك الأمريكي والذي سيؤثر أيضاً على هذا الزوج من جانب العملة الأمريكية.

التحليل الفني
لا يزال الشعور السلبي المحيط بالجنيه ثابتاً، وبالتالي سيكون المستثمرون أكثر عرضة لضعف هذا الزوج. بالإضافة إلى ذلك، فشل الزوج في الاختراق فوق المتوسطات المتحركة لـ 13 و 50 فترة مما يدل على الزخم الهبوطي. وإن أي كسر أدنى من مستوى الدعم عند 1.30535 سيشير إلى تحول أوسع في الاتجاه العام للزوج لكسر مستوى 1.29416.

الدعم: 1.30535 1.29416
المقاومة: 1.31400 1.32000
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value