24 يوليو, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أصبح السيد بوريس جونسون رئيساً لوزراء بريطانيا بعد فوزه على منافسه جيريمي هانت. في كلمته كرئيس للوزراء، كرر جونسون التزامه بالموعد النهائي للبريكسيت والمحدد في 31 أكتوبر. ارتفع الجنيه البريطاني بعض الشيء من إعلان رئيس الوزراء الجديد على الرغم من الإجماع السلبي في السوق. لقد قام المتداولون بالفعل بالتسعير على أساس هذه الأخبار منذ ظهورها في وسائل الإعلام، وبالتالي يمكننا أن نرى الجنيه يدفع إلى الأعلى في المدى القصير. من الناحية السياسية، أثار فوز جونسون استقالات رئيسية لبعض المشرعين الرئيسيين في المملكة المتحدة، بمن فيهم وزير التنمية الدولية روري ستيوارت ووزير العدل ديفيد غيك ووزير الشؤون الخارجية السير آلان دونكان. اليوم، سيتطلع المتداولون إلى آخر خطاب لرئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي، لأي وجهة نظر متفائلة محتملة قد تتوافق مع معنويات السوق الحالية.

التحليل الفنيّ

كان الجنيه الإسترليني ينخفض على مدار اليوم حتى وجد دعمًا عند 1.2420 معلّقاً معنويات السوق الهبوطية على المدى القصير. إذا وجد المشترون زخمًا كافيًا لدفع السعر بعد 1.2450، فمن المحتمل أن نشهد في جلسة اليوم إعادة اختبار 1.25، حيث يوجد خط الاتجاه الهبوطي. ومع ذلك، إذا كان البائعون قادرين على استئناف زخمهم الهبوطي من خلال الخروج من مستوى الدعم 1.2420، فسيتم إعادة اختبار القاع السنوي عند 1.2383.

الدعم: 1.2420 / 1.2383
المقاومة: 1.2450 / 1.25
GBPUSD