20 أغسطس, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الجنيه البريطاني أمس بعد تعليقات المستشارة الألمانية الإيجابية بشأن خروج هادىء لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك، فقد يتم رفض اقتراح رئيس الوزراء البريطاني بالتخلي عن الترتيبات الحدودية، عندما يزور برلين اليوم، اذ لن تغير ألمانيا موقفها من الحدود الايرلندية لتلبية رغبات بوريس جونسون. نتيجة لذلك، لا يزال مشترو الجنيه الاسترليني مترددين في انتظار تفاصيل زيارة رئيس الوزراء البريطاني إلى الاتحاد الأوروبي، وتليها محضر اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة، للحصول على دفع جديد.

التحليل الفنيّ

للمرة الثالثة على التوالي حاول مشترو الجنيه الإسترليني الاختراق فوق 1.2177 لكنهم فشل في ذلك. من المرجح أن يدفع المحفز الأساسي اليوم الباوند إلى الخروج من نطاق التداول 1.2177 و1.21. الاختراق فوق 1.2177، سيدفع المشترين إلى استهداف 1.2250. من ناحية أخرى، فإن الكسر دون 1.21 سيعطي البائعين زخمًا كافيًا لإعادة اختبار القاع السنوي 1.2017.

الدعم: 1.21 / 1.2016
المقاومة: 1.2177 / 1.2250
GBPUSD