10 سبتمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

وسّع الجنيه البريطاني من نطاق انتعاش سبتمبر بعد سلسلة الهزائم التي لحقت برئيس الوزراء بوريس جونسون. أولاً، الفشل في الدعوة إلى إجراء انتخابات مبكرة، ثانياً الفشل في حظر قانون يوقف البريكسيت بلا صفقة. مع ذلك، لا يتوقف الأمر عند هذا الحد. خلال الجلسة الآسيوية اليوم، تقدم رئيس الوزراء جونسون مرة جديدة بطلب للدعوة إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة. ومرة جديدة، لم يستطع إقناع المشرعين البريطانيين الذين يشعرون بالقلق من تفضيل زعيم حزب المحافظين الانسحاب بلا صفقة، وبالتالي فشل جديد، ما دفعه إلى استخدام دعم الملكة لامتلاك البرلمان. في الأخبار الاقتصادية، حافظت بيانات الناتج المحلي الإجمالي والإنتاج الصناعي التي تجاوزت التوقعات على الزخم الصعودي. الى ذلك، إذا كانت أرقام تغيير التوظيف في المملكة المتحدة اليوم إيجابية، فسيستهدف المشترون مستوى 1.24.

التحليل الفنيّ

اخترق مشترو الجنيه الإسترليني أمس مستوى المقاومة 1.2330 وبلغوا 1.2384. حاليًا، يتراجع السعر لإعادة اختبار 1.2330 كدعم جديد محتمل. إذا تمكن المشترون من الإمساك به، فقد نشهد دفعاً جديداً نحو الأعلى هذه المرة لإعادة اختبار مستوى المقاومة 1.24. ومع ذلك، فإن الفشل في الحفاظ على هذا الموقع، فقد يؤدي الى تراجع أعمق نحو 1.23 أو حتى 1.2250.

الدعم: 1.2330 / 1.23
المقاومة: 1.24 / 1.2450
GBPUSD