16 سبتمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

استفاد الباوند البريطاني من المخاوف المتناقصة الأخيرة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد التقارير التي تفيد بأن الاتحاد الأوروبي قد يمنح المملكة المتحدة تمديداً جديداً لمنع الخروج بلا اتفاق. الى ذلك، قال دبلوماسي أوروبي "انه أفضل اجتماع منذ بدء المفاوضات مع فروست ولكنه ليس بداية الحل بعد". نتيجة لذلك، سيظل الباوند مفضلًا في جلسة اليوم فيما ستظل الحالة الإيجابية للسوق حول الـBrexit هي المحرك الرئيسي للسوق.

التحليل الفنيّ

اخترق مشترو الجنيه يوم الجمعة فوق 1.2450، وأعادوا اختبار مستويات قياسية جديدة لم يشهدها الجنيه منذ يوليو. من الواضح أن المشترين يتحكمون بشكل واضح، ويشكلون اتجاهاً صعودياً قوياً يتطلع إلى 1.2550 و1.26 كأهداف محتملة. ومع ذلك، لا يزال البائعون تحت الضغط، حيث يتعين عليهم إخراج الدعم 1.2450 لاحتمال تراجع أعمق نحو 1.2385، ولكن حتى مع محاولة وقف البيع هذه، فإن الاتجاه العام سيظل صعوديًا.

الدعم: 1.2450 / 1.2385
المقاومة: 1.25 / 1.2550
GBPUSD