18 سبتمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الجنيه البريطاني إلى أعلى مستوى جديد منذ عدة أسابيع عند 1.2526، مدعومًا بتناقص الطلب على الدولار وتعليقات Villeroy من البنك المركزي الأوروبي التي تقول إنه لا يزال يأمل في التوصل إلى اتفاق حول خروج بريطانيا، على الرغم أن الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون جاهزًا لانسحاب بلا صفقة. الى ذلك، بدأت المحكمة العليا في المملكة المتحدة جلسة استماع لمدة ثلاثة أيام حول قرار رئيس الوزراء بوريس جونسون بممارسة دور البرلمان. وفي الوقت نفسه، لا تزال تعليقات سلطات الاتحاد الأوروبي تعكس حالة عدم اليقين المستمرة؛ صرح مسؤول فرنسي إنّ "فرنسا لا تزال تنتظر بريطانيا لإرسال مقترحات محددة بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي". في ما يتعلق بالاقتصاد الكلي، ستصدر المملكة المتحدة بيانات مؤشر أسعار المستهلك ومؤشر أسعار المنتجين لشهر أغسطس، لكن الحدث الرئيسي هو بلا شك قرار السياسة النقدية للاحتياطي الفيدرالي حيث يتوقع السوق خفض سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس. إذا حدث ذلك، فمن المرجح أن يستمر الاتجاه الصعودي للزوج في دفع الجنيه للأعلى.

التحليل الفنيّ

حاول المشترون أمس الاختراق فوق 1.25 لكنهم كانوا يفتقدون إلى الزخم لمواصلة مساعيهم بعد الارتداد من 1.24 إلى 1.25. اليوم، إذا بقيت المعنويات الصعودية كما هي، فمن المحتمل أن نشهد اختراقًا فوق 1.25، مع دفع سعر نحو 1.2550 وربما 1.26. على الجانب الآخر، سيحاول البائعون حماية هذا المستوى من المقاومة ودفع الجنيه الإسترليني نحو 1.24.


الدعم: 1.24 / 1.2370
المقاومة: 1.25 / 1.2550

GBPUSD