25 سبتمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تعزز الاسترليني أمس بعدما قضت المحكمة العليا في المملكة المتحدة بأن تعليق بوريس جونسون للبرلمان، غير قانوني، ما أعطى المشرعين حوالي أسبوعين اضافيين لمواصلة عملهم لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر بلا اتفاق. عاد السعر وارتفاع الى العلامة النفسية الرئيسية عند 1.25 وحصل على دعم إضافي من التراجع المتواضع للدولار الأميركي خلال اليوم، مدفوعًا بشكل أكبر بالإصدار المخيّب للآمال لمؤشر ثقة المستهلك الأميركي الصادر عن CB لشهر سبتمبر. ومع ذلك، راح الجنيه يفقد المتابعة والزخم، حيث أدرك المتداولون أنه لا تزال هناك اختلافات كبيرة بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي، حول حل ممكن لقضية الحدود الإيرلندية. للمستقبل، فقد يتحول التطور السياسي في المملكة المتحدة إلى محرك حصري لمعنويات اليوم، في ظل غياب الإصدارات الاقتصادية الرئيسية.

التحليل الفنيّ

تعافى مشترو الجنيه بسرعة فوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا في محاولة لإبقاء السيطرة والحفاظ على الزخم. لا تزال السيطرة للمشترين ولا يزال السعر فوق خط الاتجاه لشهر سبتمبر، ومع ذلك، فهؤلاء بحاجة إلى الاختراق فوق المقاومة النفسية الرئيسية عند 1.25 وإعادة اختبار القمة الأخيرة عند 1.2580 لتأكيد الهيمنة الصعودية. من ناحية أخرى، يجب أن يكسر البائعون دون خط الاتجاه الصاعد ومستوى الدعم 1.24، لقلب الطاولة وتحويل معنويات السوق لمصلحتهم.

الدعم: 1.2420 / 1.2375
المقاومة: 1.25 / 1.2580
GBPUSD