04 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

وسّع الدولار الأميركي من خسائره من أعلى مستوى له خلال عامين، بعد بيانات مؤشر مديري المشتريات في غير القطاع الصناعي ISM. مع ذلك، تجاهل الجنيه البريطاني عناوين اليوم والتي تشير إلى أن الاتحاد الأوروبي قد منح رئيس الوزراء بوريس جونسون مهلة أسبوع لتقديم صفقة أفضل. من ناحية أخرى، من المرجح أن يحظى زعيم حزب المحافظين بدعم 30 من المعارضين العماليين الذين بإمكانهم دعم صفقته للبريكسيت عبر مجلس العموم البريطاني. إلى الأمام، سيكون المتدالون أكثر قلقًا بشأن تقرير التوظيف الأميركي لشهر سبتمبر ومعدل البطالة. من المرجح أن تدفع البيانات السلبية الجنيه إلى الأعلى.

التحليل الفنيّ

اخترق الباوند فوق خط الاتجاه الهبوطي، وفوق المتوسطين المتحركين لـ200 و50 يومًا، ما حوّل معنويات السوق لمصلحة المشترين. يكتسب المشترون زخمًا حول المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا، أعلى بقليل من مستوى الدعم 1.2330، في محاولة لإعادة اختبار قمة يوم أمس. يحتاج البائعون للكسر دون المتوسط المتحرك لـ200 يوم لاستعادة الاستحواذ.

الدعم: 1.2330 / 1.2272
المقاومة: 1.2380 / 1.2412
GBPUSD