07 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بقي الجنيه البريطاني ضعيفًا بعد التقرير الذي يفيد بأن رئيس البرلمان الأوروبي رفض اقتراح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجديد. ومع ذلك، فشلت مجموعة من العوامل المتباينة في توفير أي تحيز ذي مغزى في السوق. انخفض معدل البطالة في الولايات المتحدة إلى 3.5 ٪، وهو أدنى مستوى لها منذ أكثر من 50 عامًا، لكن النغمة الضعيفة المحيطة بالدولار الأميركي لا تزال عاملاً قوياً، حيث يتوقع السوق خفض سعر الفائدة الفيدرالية في اجتماع السياسة النقدية المقبل في 29-30 أكتوبر من أجل لدعم الاقتصاد. اليوم، سيركز المتداولون أكثر على خطاب رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول لأنه قد يعطي فكرة عن الخفض المحتمل في سعر الفائدة المقبل وقد يوفر تحيزًا ذا مغزى في السوق.

التحليل الفنيّ

كسر الباوند يوم الجمعة دون مستوى الدعم 1.2340، وهو يتداول حاليًا فوق ودون كلا المتوسطين المتحركين، من دون أي تحيز واضح. يحتاج المشترون إلى جمع الزخم والاختراق فوق 1.2340 لاستعادة بعض الاستحواذ، في محاولة لإعادة اختبار مستوى 1.2412. يحتاج البائعون للكسر دون 1.2272 للسيطرة بشكل كامل على معنويات السوق مرة جديدة.

الدعم: 1.2272 / 1.2250
المقاومة: 1.2340 / 1.2412
GBPUSD