11 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الباوند البريطاني بما يزيد عن 200 نقطة بعدما أصدر كلّ من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ونظيره الأيرلندي ليو فارادكار بيانًا مشتركاً يشيران فيه إلى أن هناك طريقًا للتوصل إلى صفقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وأعلنا عن استئناف المحادثات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا اليوم. في وقت لاحق، أضاف رئيس الوزراء الأيرلندي فارادكار أنه يعتقد أنه من الممكن الآن التوصل إلى اتفاق قبل نهاية أكتوبر. تجاوزت العناوين المرتبطة بالبريكسيت البيانات الكئيبة في المملكة المتحدة، خاصةً أرقام الإنتاج الصناعي والتصنيعي. لا توجد بيانات مقررة للنشر في المملكة المتحدة يوم الجمعة، ولكن بالتأكيد، ستوفر محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي محفزات كافية.

التحليل الفنيّ

اكتسب المشترون زخمًا فوق مستوى الدعم 1.22 واخترقوا عدة مستويات مقاومة بما في ذلك المتوسطين المتحركين لـ50 و200، وبلغوا 1.2468. عاد المشترون إلى السيطرة الكاملة، حيث من المتوقع حدوث تراجع نحو 1.24 بعد هذه الخطوة الكبيرة، قبل استئناف الزخم الصعودي، وربما اعادة اختبار 1.25. أما البائعون فيحتاجون إلى الكسر دون 1.23 قبل استعادة السيطرة.

الدعم: 1.24 / 1.2375
المقاومة: 1.2465 / 1.25
GBPUSD