14 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يشهد الجنيه صباح اليوم عمليات وقف البيع، وقد تكون استجابة لتعليقات صدرت عن مسؤولين في بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوم الأحد ومفادها أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لتأمين اتفاق بشأن مغادرة بريطانيا لمنطقة اليورو. الى ذلك، حذر استطلاع أجرته شركة Deloitte من أن حالة عدم اليقين بشأن البريكسيت ستجبر الشركات البريطانية على تقليص حجم التوظيف على مدار الأشهر الـ12 المقبلة، ما قد يزيد من ضغط البيع حول الجنيه. كما أبلغ Ramsey من بنك إنكلترا الـThe Telegraph يوم الأحد إن قدرة البنك المركزي على دعم الاقتصاد ستتعطل إذا تأخر الانسحاب مرّة جديدة، ما أثقل من معنويات السوق بشكل أكبر. لا توجد بيانات مقررة للنشر في المملكة المتحدة اليوم، لكن محادثات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستوفر محفزات كافية لاستئناف المعركة بين المشترين والبائعين.

التحليل الفنيّ

لامس مشترو الجنيه 1.27 وبدأوا بالتراجع فيما راح البائعون يفقدون زخمهم بعد حركة ضخمة بمقدار 500 نقطة. التراجع ضروري بعد هذه المكاسب، حيث يتطلع البائعون لإعادة اختبار 1.25 وربما أكثر. يحتاج المشترون إلى إيجاد الدعم وحماية مكاسبهم من أجل دفع محتمل في الاتجاه الصعودي.

الدعم: 1.2575 / 1.25
المقاومة: 1.2705 / 1.2760
GBPUSD