22 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ظل الجنيه البريطاني بلا تغيير نسبيًا فيما ينتظر المشاركون في السوق اليوم نتيجة التصويت على صفقة البريكسيت. سيشهد مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي المؤلف من 115 صفحة والذي نشرته الحكومة البريطانية أمس، قراءة ثانية اليوم في مجلس العموم. تعتقد الحكومة أن لديها أغلبية لتمرير هذه المرحلة على الرغم من أنه من المتوقع أن يعارضها حزب العمال المعارض والأحزاب المتنافسة الأخرى. يتعين على الحكومة بعد ذلك وضع جدول زمني للمراحل المتبقية من التشريع، والذي يحتاج إلى موافقة المشرعين. إذا لم يوافق البرلمان على الجدول الزمني، فإن خطط رئيس الوزراء بوريس جونسون للمغادرة في 31 أكتوبر قد تتعطل. قد ينتج عن ذلك ضغط هبوطي للجنيه.

التحليل الفنيّ

على الرغم من حالة عدم اليقين الحالية، فقد اختبر المشترون أمس مستوى 1.30 مرات عدّة، حيث لا يزالون متمسكين بالاتجاه الصعودي القوي الأخير. ومع ذلك، فإن اللحظة الحاسمة باتت قريبة. من المحتمل أن يؤدي الكسر دون الاتجاه الصعودي إلى سحب السعر باتجاه 1.2885 وربما أدنى. ومع ذلك، بمجرد إخراج المشترين مستوى 1.30، فمن المحتمل أن يؤدي ذلك إلى سلسلة من الضغوط القصيرة التي قد تدفع الاسترليني فوق 1.30.

الدعم: 1.2885/ 1.2785
المقاومة: 1.2991 / 1.3050
GBPUSD