23 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

انخفض الجنيه البريطاني أمس بعد هزيمة الحكومة في تصويت البرلمان على الجدول الزمني للبريكسيت، ما قلل من احتمال مغادرة المملكة المتحدة للاتحاد الأوروبي قبل نهاية هذا الشهر. في ظل غياب حدث رئيسي وبيانات اقتصادية مقررة اليوم، سيركز المتداولون على أي تحديثات تصدر من المملكة المتحدة بعد رفض المشرعين خطة رئيس الوزراء بوريس جونسون لتسريع صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي عبر البرلمان. إلى ذلك، قد يستقطب الدولار الأميركي طلبات شراء بسبب مزاج النفور من المخاطرة في الأسهم ووسط حالة عدم اليقين في التجارة، ما يزيد من الضغط الهبوطي على الجنيه الاسترليني.

التحليل الفنيّ

فقد المشترون زخمهم بعد محاولة الاختراق فوق 1.30 عدة مرات خلال اليومين الماضيين. كسر البائعون دون الاتجاه الصعودي على المدى المتوسط، وهم يستهدفون الآن إعادة اختبار المتوسط المتحرك لـ50 يومًا، والذي يقع حول 1.28، أو حتى خط الاتجاه الهبوطي الطويل الأجل، بالقرب من 1.2680. يحتاج المشترون إلى حماية تلك المستويات للبقاء في السيطرة.

الدعم: 1.28 / 1.2680
المقاومة: 1.29 / 1.30
GBPUSD