24 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تعافى الجنيه البريطاني من قيعان يوم أمس بعد ضعف الدولار الأميركي؛ ومع ذلك، يمكن أن يظل بلا اتجاه مع مراوحة البريكسيت. بعد فشله في إقناع البرلمان بالموافقة على صفقة الانسحاب، ينتظر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الآن أن يقرر الاتحاد الأوروبي ما إذا كان سيوافق على طلب التأجيل لمدة ثلاثة أشهر. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك إنه يدعم زعماء الدول الأعضاء السبعة والعشرين في الاتحاد الأوروبي في التأجيل. ستتحول معنويات السوق الى إيجابية بمجرد موافقة الاتحاد الأوروبي على طلب بوريس جونسون، والذي من المرجح أن يدفع الجنيه إلى الأعلى.

التحليل الفنيّ

يظهر مشترو الجنيه الإسترليني مرونة فيما ارتفع السعر دون أن يختبر المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا. يستهدف المشترون حاليًا 1.30 وربما يمددون مكاسبهم فوق هذا المستوى الرئيسي. سيحتاج البائعون إلى الكسر دون المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا لاستعادة الاستحواذ.

الدعم: 1.29 / 1.28
المقاومة: 1.30 / 1.3050
GBPUSD