25 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

واجه الباوند البريطاني أمس ضغوطاً بيعية بعد اقرار رئيس الوزراء بوريس جونسون، وللمرة الأولى بأنه لن يفي بتعهده "بالخروج أو الموت" بإخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قبل 31 أكتوبر، ودعا إلى إجراء انتخابات عامة في 12 ديسمبر لكسر جمود البريكسيت. ومع ذلك، رفضت المعارضة عرض الانتخابات واعتبر زعيم حزب العمال جيريمي كوربين إنه سينتظر ليرى ما سيقرره الاتحاد الأوروبي بشأن تأجيل الانسحاب قبل أن يحسم مسار التصويت يوم الاثنين. بشكل عام، فإن البريكسيت في حال من الضياع حاليًا، وبالتالي من غير المحتمل أن يكون المتداولون صعوديين على الجنيه الاسترليني في جلسة اليوم.

التحليل الفنيّ

تمكن بائعو الاسترليني من إعادة اختبار 1.28 بعد الكسر مؤقتًا دون المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا، حيث يتم تداول السعر حاليًا في نموذج العلم الصعودي. يجب أن يكون مستوى 1.29 بمثابة مقاومة قوية إذا أراد البائعون الاحتفاظ بالسيطرة، معتبرين 1.2715 هدفهم التالي. يحتاج المشترون من ناحية أخرى إلى الاختراق فوق 1.29 وتشكيل العلم لاستئناف هيمنتهم.

الدعم: 1.28 / 1.2715
المقاومة: 1.29 / 1.30
GBPUSD