28 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

كان الجنيه البريطاني لا يزال عالقًا منذ يوم الجمعة، ولكن خلال عطلة نهاية الأسبوع، تبين أن الاتحاد الأوروبي يتجد الى الموافقة على تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر، حتى 31 يناير 2020. ومن المرجح أن يستفيد الجنيه الاسترليني من هذه الأخبار خلال اليوم جلسة ولكن فقط على المدى القصير، لأنه يطيل حالة عدم اليقين ازاء الـBrexit لمدة ثلاثة أشهر أخرى. سيركز المتداولون الآن على قرار الاحتياطي الفيدرالي بشأن سعر الفائدة المقرر في 30 أكتوبر.

التحليل الفنيّ

لا تزال السيطرة في الوقت الراهن لمشتري الجنيه الإسترليني وقد تمكنوا من الحفاظ على السعر على شكل العلم الصاعد متجاهلين حالة عدم اليقين الأساسية. ومع ذلك، فإن خطر الهبوط مرتفع على المدى المتوسط، حيث من المرجح أن يكون 1.2850 بمثابة مقاومة لدفع السعر الآن لإعادة اختبار 1.2715 في الأيام القليلة المقبلة. يحتاج المشترون إلى إغلاق فوق 1.29 لاستئناف الاتجاه الصعودي الأخير.

الدعم: 1.28 / 1.2715
المقاومة: 1.2850 / 1.29
GBPUSD