29 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

حقق الباوند أمس بعض المكاسب بعد موافقة الاتحاد الأوروبي على تمديد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لمدة ثلاثة أشهر، لكن البرلمان البريطاني رفض اقتراح رئيس الوزراء بوريس جونسون بإجراء انتخابات مبكرة. سيدعو جونسون إلى إجراء تصويت جديد اليوم لاجراء الانتخابات في ديسمبر، ويتمتع الاقتراح بفرصة أكبر للنجاح، لأنه سيحتاج فقط إلى أغلبية بسيطة وليس الثلثين كما كان مطلوباً في المحاولات السابقة. ومع ذلك، ما زال جونسون بحاجة إلى الدعم من الديمقراطيين الأحرار والحزب الوطني الاسكتلندي. من المرجح أن يعيد الجنيه البريطاني اختبار 1.2950 أو أعلى منه إذا وافق البرلمان على إجراء انتخابات مبكرة. إذا فشل التصويت، فقد ينخفض الجنيه الإسترليني إلى 1.2715.

التحليل الفنيّ

لا تزال السيطرة لمشتري الجنيه الإسترليني الذين يحاولون الخروج من العلم الصعودي لإعادة اختبار المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا. إذا وجد المشترون زخمًا كافيًا، فإن إعادة اختبار المقاومة 1.2950 سيكون سيناريو محتملاً. من ناحية أخرى، إذا انخفض السعر دون 1.28 في جلسة اليوم، فإن البائعين سيستعيدون السيطرة على المدى القصير ويسحبون السعر إلى 1.2715.

الدعم: 1.2850 / 1.28
المقاومة: 1.2850 / 1.2950
GBPUSD