30 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يكافح الجنيه الإسترليني للاختراق فوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا على الرغم من أن البرلمان البريطاني أيّد أمس اجراء الانتخابات العامة في 12 ديسمبر. لا تزال معنويات السوق مقيّدة لأن المتداولين ينتظرون قرار اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. على الأرجح سيقوم الاحتياطي الفيدرالي بخفض أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس، وقد تمّ بالفعل التسعير في السوق على هذا الأساس. ومع ذلك، يخشى المشاركون في السوق من إشارة رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى تعليق الدورة التسهيلية لهذا العام ما قد يرسل عوائد سندات الخزانة والدولار الأميركي إلى الأعلى.

التحليل الفنيّ

تمكن مشترو الجنيه من الخروج من نموذج العلم الصعودي. ومع ذلك، لا يزال السعر يجد مقاومة حول المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا. إذا وجد المشترون الزخم المطلوب، فإن ذلك يعني استمرار الارتفاع ما قد يمهد الطريق لإعادة اختبار قمة 21 أكتوبر عند 1.3012. من ناحية أخرى، فإن أي تراجع في الزخم قد يسحب الباوند مرة جديدة نحو 1.28 ويبطل الاختراق الحديث لنموذج العلم.

الدعم: 1.2850 / 1.2790
المقاومة: 1.2950 / 1.3012
GBPUSD