31 أكتوبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تعافى أمس الجنيه البريطاني بعد موافقة الاتحاد الأوروبي على تمديد خروج بريطانيا لمدة ثلاثة أشهر. إلى ذلك، يبدو أن الاحتمالات المتزايدة لاجراء الانتخابات في ديسمبر والدعم الشعبي لرئيس الوزراء بوريس جونسون يساعدان الزوج على الارتفاع. اذ يشير استطلاع حديث أجرته صحيفة ديلي ميل البريطانية إلى أن زعيم حزب المحافظين متقدم على زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين. كمان أن خروج رئيس حزب الـBrexit Nigel Farage من معظم الاستطلاعات، يدعم حزب المحافظين خلال انتخابات ديسمبر. الى ذلك، كان رد فعل السوق تجاه خفض سعر الفائدة الفدرالية الثالث على التوالي، سلبياً على الدولار، ما قدم دعماً إضافياً للجنيه الاسترليني.

التحليل الفنيّ

تمكن مشترو الباوند من الخروج من المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا مستهدفين مستوى 1.2950. الاختراق الناجح فوق هذا المستوى قد يمدد المكاسب نحو المقاومة النفسية الرئيسية 1.30. أما البائعون فيحتاجون إلى الكسر دون 1.2850 لإيقاف الزخم الصعودي الحالي.

الدعم: 1.2850 / 1.2790
المقاومة: 1.2950 / 1.3012
GBPUSD