06 نوفمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بقي الجنيه البريطاني أمس بلا تغيير نسبيًاً في جلسة بطيئة وغير متقلبة، على الرغم من العناوين الإيجابية إلى حد ما الصادرة من المملكة المتحدة. البيئة السياسية البريطانية تدعم رئيس الوزراء بوريس جونسون فيما يتفاوض زعيم حزب Brexit أخيرًا على اتفاق مع حزب المحافظين لسحب بعض من 600 مرشح لدعم فوز الحزب الحاكم في انتخابات شهر ديسمبر. ومع ذلك، يبدو أن شرط عدم دعم صفقة زعيم حزب المحافظين للانسحاب من الاتحاد في البرلمان، يثقل التفاؤل في السوق. اليوم، سيبحث المتداولون عن أي عنوان سياسي جديد للتأثير على المعنويات.

التحليل الفنيّ

استمر الباوند أمس في التداول حول المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا. يحتاج المشترون إلى إيجاد زخم لدفع السعر فوق 1.2930 لتغيير دينامية السوق. من ناحية أخرى، يحتاج البائعون إلى الكسر دون 1.2850 لتغيير المعنويات لصالحهم.

الدعم: 1.2850 / 1.2790
المقاومة: 1.2930 / 1.3011
GBPUSD