13 نوفمبر, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بقي الجنيه أمس بلا تغيير بعد القراءات المختلطة لتقارير التوظيف البريطانية. من ناحية أخرى، وعد رئيس الوزراء بوريس جونسون بإنهاء وضع البريكسيت، اذ لا تستطيع المملكة المتحدة أن تضيع المزيد من الوقت. وقال أيضًا إن السير بالـBrexit سيمكن البلاد من "إطلاق العنان لإمكاناتها" من خلال تقديم دفعة اقتصادية كبيرة وتمكين المملكة المتحدة من التركيز على خلق فرص عمل في المستقبل والتصدي لتغير المناخ. تنتظر الأسعار الآن بيانات مؤشر أسعار المستهلكين لشهر أكتوبر من المملكة المتحدة قبيل صدور مؤشر أسعار المستهلك الأميركي للشهر نفسه الى جانب شهادة رئيس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول لتأكيد قراره الأخير بشأن تعليق تخفيض أسعار الفائدة.

التحليل الفنيّ

لا يزال نموذج القمة المزدوجة المنعكسة معلّقاً فيما يحاول المشترون إخراج المتوسط المتحرك لـ50 يومًا لاستعادة السيطرة. ومع ذلك، لا يستطيع المشترون الآن العثور على الزخم المطلوب للاختراق فوق هذا المستوى. من المرجح أن يؤدي الاختراق فوق المتوسط المتحرك لمدة 50 يومًا إلى دفع السعر بعد 1.29. في المقابل، من المرجح أن يؤدي الكسر دون 1.2816 إلى سحب السعر إلى 1.2771. وهو الطرف الأدنى من منطقة المراوحة الحالية.

الدعم: 1.2816 / 1.2771
المقاومة: 1.29 / 1.2975
GBPUSD