09 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي
أنهى الجنيه الاسترليني تعاملاته أمس حول نفس المكان الذي بدأ فيه الأسبوع حيث يفتقر المستثمرون إلى تحيز واضح تجاه نتيجة اتفاق بريكست بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. كما أن الأحداث الماضية والجارية لا تساعد المستثمرين في تطوير رأي حول الجنيه الإسترليني حيث أن نتيجة بريكست قد تميل نحو أي اتجاه. ويشعر السوق بالقلق من الدولار الأمريكي مع ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وسيواصل المتداولون الاستعداد للمزيد من زيادات اسعار الفائدة من الاحتياطي الفيدرالي.

التحليل الفني
من الناحية الفنية، لا يزال التحيز صعوديا نظراً لحفاظ الاسترليني على مركزه فوق مستوى الدعم 1.30661. علاوة على ذلك ، يتداول الزوج فوق جميع المتوسطات المتحركة الثلاثة مما يؤكد التحيز الصعودي. بالنظر إلى حالة عدم اليقين في السوق، قد تتغير الأمور على الفور. وسوف يؤكد الاختراق أدنى مستوى الدعم عند 1.30247 تغيرات في النظرة قصيرة المدى للزوج. مع الأخذ في الحسبان أنه إذا اخترق الزوج أدنى مستوى 1.30247، فسيعني هذا أيضاً اختراقاً دون المتوسطات المتحركة الثلاثة الرئيسية.

الدعم: 1.30661 1.30247
المقاومة: 1.31811 1.32179
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value