23 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يقع الباوند بالقرب من مستوى الدعم 1.2950 في أعقاب ارتفاع حاللا استقرار في ما يتعلق بنتائج مفاوضات البريكست بعد تعثر مفاوضات الاتفاق حيث يختلف الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة حول مستقبل الحدود الأيرلندية اذ يطالب المسؤولون البريطانيون بإخراج أيرلندا الشمالية من الاتحادات الجمركية في أوروبا، فيما يفضل المفاوضون الأوروبيون بالاحتفاظ بحدود مرنة، ويرون أنه إذا حدث تفكك جمركي، فيجب أن يكون هناك حدوداً صلبة بين الدولتين الإيرلنديتين. لليوم، سيبقى التركيز على الـBrexit لأنه من الواضح أنه المحرك الرئيسي للزوج في ظل غياب بيانات اقتصادية مهمة.

التحليل الفنيّ

يخترق الباوند البريطاني مستوى الدعم 1.3080 ويكشف مستوى 1.2960 وسط المخاوف المتزايدة بشأن نتائج مفاوضات البريكست. الى ذلك، رفض الزوج الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ13 فترة ما يدل على أن الانحياز لهذا الاتجاه لا يزال هبوطيًا. لهذا اليوم، سيمهد الكسر دون مستوى 1.2921 الطريق لمزيد من الانخفاض نحو مستوى الدعم 1.2840.

الدعم: 1.2960 1.2840

المقاومة:1.3020 1.3080
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value