25 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يستمر الباوند في انخفاضه مع تزايد حالة اللا استقرار المحيطة بنتائج خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. اذ يتعين على رئيسة الوزراء تيريزا ماي التوصل إلى اتفاق لا يقنع الاتحاد الأوروبي فحسب بل يقنع أيضاً حزب المحافظين البريطاني. هذه الحقيقة وحدها تجعل من الصعب حقًا على ماي إنهاء كل هذا الجدل الذي يثير احتمال عدم التوصل الى اتفاق. قام المستثمرون أمس ببيع الجنيه الإسترليني بكثافة بعدما عززت تيريزا ماي فرصة "عدم وجود صفقة"، وقد تحدد موعدا لمسؤولي "وايت هول" للبدء في التحضير لـ"لا صفقة" وبدء كتابة نصوص تشريعية لهذا السيناريو.

التحليل الفني

بعد الاختراق تحت مستوى الدعم 1.2921، ارتفعت الأسعار مرة أخرى كوسيلة لإعادة اختبار أهمية الاختراق. يتضح من الرسم البياني أن كسر الأمس دون مستوى الدعم كان معبّراً نظرًا لأن الأسعار ترفض الآن الاختراق فوق هذا المستوى. ببساطة، يعمل مستوى الدعم 1.2913 كمستوى مقاومة. ومع استمرار الأجواء السلبية المحيطة بـBrexit، فإن المستوى الرئيسي التالي للمراقبة هو مستوى الدعم 1.2840.

الدعم: 1.2921 1.2840

المقاومة:1.2960 1.3020

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value