30 يوليو, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

 

التحليل الأساسي
 
يواصل الاسترليني تداولاته حول مستوى 1.3100 حيث ينتظر السوق أي تقدم ملموس في مفاوضات بريكست بين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والاتحاد الأوروبي. ومن المثير للاهتمام أن إجمالى الناتج المحلي الأمريكي لم يعزز أداء الدولار وهو ما ساعد الاسترليني على التقدم قليلاً. بشكل عام، لا يزال الاتجاه السائد للعملة البريطانية سلبياً حيث تواصل الولايات المتحدة إظهار بيانات اقتصادية قوية مع غياب أي إشارات لخروج لين وسلس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي. أما اليوم، يتوجب على المستثمرين التركيز على أرقام مبيعات المنازل المعلقة في الولايات المتحدة. وإن أي رقم أفضل من المتوقع سيمهد الطريق لكسر محتمل لمستوى الدعم عند 1.30819.
 
التحليل الفني 
 
يستمر الجنيه الإسترليني بالتراجع بعد رفض مستوى تصحيح فيبوناتشي 0.618 الأسبوع الماضي. ويتصادف مستوى تصحيح 0.618 أيضاً مع مستوى مقاومة حركة السعر الرئيسي ما أثبت صعوبة اختراق الزوج فوق هذا المستوى. كما تحول الاتجاه قصير الأمد الآن نحو اتجاه هبوطي. وهنا فإن أي كسر تحت مستوى الدعم 1.30819 سيمهد الطريق لمزيد من الانخفاضات نحو مستوى الدعم التالي عند 1.30507.
الدعم: 1.30819 - 1.30507
المقاومة: 1.31622 - 1.32159.
 
 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value