29 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لا يزال الجنيه الاسترليني/ الدولار الأميركي يُتداول حول مستوى 1.2800 بعد عمليات البيع العميقة خلال الأسبوع الماضي، حيث تمّ بيع العملة البريطانية بشكل كبير بسبب مخاطر "عدم التوصل إلى صفقة" حول البريكست، وقد أشار وزير الدولة البريطاني لشؤون البريكست دومينيك راب إلى هذه الإمكانية. سيبقى التركيز اليوم على أي تطورات تتعلق بمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. مع ذلك، قد يكون الزوج مدفوعًا أيضًا بحركة الدولار الأميركي مع اعلان مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة.

التحليل الفني

لا يزال التحيّز على الباوند منخفضًا مع فشل الأوروبيين والبريطانيين في تقديم أي علامة بارزة على نتيجة إيجابية للخروج من الاتحاد الأوروبي. من الواضح أن الزوج يُتداول تحت المتوسط المتحرك لـ13 فترة ويرفض باستمرار هذا المتوسط المتحرك كلما ارتفعت الأسعار نحوه. إن الرفض المستمر للمتوسط المتحرك يعتبر إشارة على زخم هبوطي قوي. سيتم تحريك المرحلة التالية على الباوند بواسطة الاختراق تحت 1.2792 والذي سيكشف مستوى الدعم التالي عند 1.2730.

الدعم:1.2792 1.2730

المقاومة: 1.2840 1.2921

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value