30 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يخترق الباوند البريطاني أدنى مستوى 1.2800 مع استمرار مخاطر "عدم وجود صفقة" لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي تبعد المستثمرين عن العملة. وحتى بعد قمة مجلس الاتحاد الأوروبي التي عقدت هذا الشهر، فشل الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة في إبرام اتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ولوحظ أن الجانبين دخلا القمة بنية التوصل إلى اتفاق. وأظهرت النتائج المؤلمة للقمة مدى تعقيد مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ما أثار سلسلة من عمليات بيع الباوند. الى ذلك، يحتاج متداولو الباوند إلى مراقبة حركة الدولار الأميركي الذي قد يتم تحريكه من قبل مؤشر ثقة المستهلك الأميركي، المقرر الإعلان عنه في الساعات الست القادمة.

التحليل الفني

كسر الزوج مستوى الدعم 1.2792 الذي يمثل استمرارًا في الاتجاه الهبوطي ليكشف مستوى الدعم التالي عند 1.2730. بناءً على الرسم البياني أدناه، يقع الزوج بشكل واضح في الاتجاه الهبوطي حيث تشير جميع المتوسطات المتحركة إلى الانخفاض، وترفض الأسعار باستمرار الاختراق فوق المتوسط المتحرك لـ13 فترة. لن ينعكس الاتجاه إلا إذا اخترقت الأسعار المتوسط المتحرك لـ13 فترة، ولكن في الوقت الحالي، إن تحيز هبوطي.

الدعم: 1.2792 / 1.2730

المقاومة: 1.2840 / 1.2921

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value