31 أكتوبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ينهار الجنيه الإسترليني أكثر بفعل ابتعاد المستثمرين عن العملة البريطانية وسط مخاوف متزايدة من انتهاء مفاوضات Brexit بـ"لا صفقة" بسبب الخلاف على مستقبل الحدود البريئة الأيرلندية. كما ساهمت قوة الدولار الأميركي في انخفاض الباوند بعد صدور رقم ثقة المستهلك الأميركي بشكل أفضل من المتوقع. لهذا اليوم، سيبقى التركيز على أي تطورات متعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والبيانات الاقتصادية من الولايات المتحدة وتحديداً مؤشر ADP للرواتب في غير القطاع الزراعي لأهميته.

التحليل الفني

يستمر الباوند في الانخفاض وكسر دون مستويات الدعم. في الآونة الأخيرة، انخفض الباوند إلى ما دون مستوى الدعم عند 1.2792 ليكشف المستوى الحالي للسعر عند 1.2730. ومع استمرار السلبية المحيطة بمفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، من المتوقع أن يستمر الزوج في الانخفاض. سيتم تحريك الانخفاض التالي بعد كسر نقطة 1.2695 التي سيتشف مستوى الدعم الرئيسي التالي عند 1.2654.

الدعم: 1.2695 / 1.2654

المقاومة:1.2792 / 1.2840

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value