01 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

حقق الجنيه الإسترليني ارتفاعاً في الوقت الذي تمكنت فيه المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي من عقد صفقة خدمات مالية للشركات البريطانية بعد Brexit، والتي تسمح للشركات البريطانية بالدخول إلى الأسواق الأوروبية. الجزء المثير للاهتمام في هذه الصفقة هو أن شركات الخدمات المالية في المملكة المتحدة ستستمر في العمل بنفس الطريقة التي كانت تعمل بها عندما كانت المملكة المتحدة جزءًا من الاتحاد الأوروبي. هذه الفكرة تقضي على الشكوك المحيطة بمستقبل هذه الشركات وتزيل الحاجة للبنوك والمؤسسات المالية الأخرى للانتقال إلى دولة داخل الاتحاد الأوروبي. بالنسبة لليوم، سيظل التركيز على أي تطورات متعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى قرار بنك إنكلترا بشأن سعر الفائدة وبيان السياسة النقدية من جانب محافظ البنك.

التحليل الفني

ارتد الباوند من مستوى الدعم عند 1.2695 وارتفع بعد التطورات الإيجابية المتعلقة بمفاوضات خروج بريطانيا Brexit. كإشارة على الزخم الصعودي، اخترق الزوج مؤخرًا المتوسطات المتحركة لـ13 و50 فترة. الى ذلك، سيمهد الاختراق فوق مستوى المقاومة 1.2831 الطريق للارتفاع نحو 1.2925.

الدعم1.2831 / 1.2792

المقاومة: 1.2925 / 1.2986

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value