05 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يبدأ الباوند الأسبوع على نحو إيجابي مع عودة كبار المحامين وقادة الأعمال في المملكة المتحدة للدفع نحو فكرة التصويت الثاني على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. قد يؤدي السيناريو الثاني للتصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ازالة حالة التشكيك بمستقبل الاقتصاد البريطاني. الى ذلك، يحتاج المستثمرون إلى مراقبة إصدار رقم مؤشر مديري المشتريات للخدمات من المملكة المتحدة، فضلاً عن التطورات المتعلقة بالانتخابات النصفية الأميركية التي ستؤثر على الزوج من جانب الدولار الأميركي.

التحليل الفني

يخترق الباوند مستوى المقاومة 1.2990 نتيجة أجواء الـBrexit الإيجابية. يعتبر الاختراق فوق هذا المستوى هامًا نظرًا لكونه يمثل أيضًا اختراقًا فوق المتوسط المتحرك لـ200 فترة والذي يعتبر إشارة على حدوث تحوّل في التحيز طويل المدى للزوج. وفقًا لمؤشر مديري المشتريات الخدماتي الذي سيصدر اليوم، سوف يستمر الزوج في الارتفاع إلى مستوى المقاومة التالي عند 1.3110 أو العودة إلى الأسفل أدنى المتوسط المتحرك لمدة 200 فترة.

الدعم: 1.2925 / 1.2831

المقاومة: 1.299 / 1.3110

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value