06 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يرتفع الجنيه الاسترليني متجاهلاً خيبة الأمل التي تركها مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات لشهر أكتوبر، حيث يراهن المستثمرون على نتيجة ايجابية لصفقة Brexit. وقد بلغ مؤشر مديري المشتريات للخدمات أمس في المملكة المتحدة 52.2، بينما كان اجماع السوق على 53.4، وهو انخفض عن 53.9 التي سجلها في سبتمبر. عادةً ما يقابل هذا التباطؤ في قطاع الخدمات البريطاني بعمليات بيع للجنيه الإسترليني، ولكن هذه المرة كانت ردة الفعل مختلفة حيث شعر المتداولون بالتفاؤل نتيجة أخبار صفقة "البريكست" لا سيما بعد تقرير "صنداي تايمز" الذي أشار إلى أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي قد تصل إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي حيث ستبقى المملكة المتحدة في الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي ولن يكون هناك حدود قوية مع الجزيرة الأيرلندية. الى ذلك، يحتاج المتداولون إلى مراقبة نتائج الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة والتي ستؤثر على الباوند من جانب العملة الأميركية.

التحليل الفني

فيما المناخ المحيط بـBrexit لا يزال ايجابياً، فمن المتوقع أن يستمر الباوند في الارتفاع. كسجل يوم أمس حركة صعودية ثانية بسبب الاختراق فوق مستوى المقاومة 1.2990 والذي يفتح الطريق أمام الارتفاع باتجاه مستوى المقاومة الهام التالي عند 1.3110. كان الاختراق فوق مستوى المقاومة 1.2990 مهمًا، حيث أكّد اختراق المتوسط المتحرك لـ200 فترة والذي يمثل تحوّلًا في لاتجاه العام للزوج، من الهبوطي إلى الصعودي.

الدعم: 1.2925 / 1.2831

المقاومة: 1.2990 / 1.3110

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value