08 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يكتسب الباوند مزيدًا من الارتفاع فيما تبلغ مفاوضات الـBrexit آخر مراحلها حيث لا تزال الحدود الايرلندية هي الاشكالية الوحيدة العالقة. ويسوق المتداولون لاتفاق بشأن هذه المسألة بسبب اقتراح رئيسة الوزراء تيريزا ماي وفريقها حل معقول ستظل بواسطته المملكة المتحدة بأكملها ضمن الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي متجنبة الحدود المتشددة في الجزيرة الأيرلندية. لليوم، يتحكم الدولار الأميركي في قوة الباوند مع استعداد المتداولين لبيان اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة.

التحليل الفنيّ

يتداول الباوند حول مستوى مقاومة رئيسي عند 1.3110 تحسبًا لبيان اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة. لا يزال انحياز الزوج صعوديًا نظرًا للتطورات الإيجابية في مفاضوات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويتم تأكيد هذا الواقع من خلال تداول الأسعار فوق جميع المتوسطات المتحركة الثلاثة الرئيسية. قد يتوقف اندفاع الباوند اليوم، ذلك لإن بيان الاحتياطي الفدرالي المتشدد سيعزز الدولار الأميركي ويضع ضغطًا هبوطيًا على الزوج. الا أنّ بياناً متفائلاً أو هادئاً قد يضيف مزيدًا من الإيجابية للجنيه الاسترليني ما سيساعد على دفع العملة للأعلى نحو 1.3228.

الدعم: 1.3095 / 1.2990

المقاومة: 1.3177 / 1.3228

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value