13 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يستمر الباوند في الانخفاض حيث يخشى المتداولون من عدم التوصل إلى صفقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. بطريقة ما، يبدو الأمر وكأنه مستحيل على تيريزا ماي التوصل إلى خطة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ترضي الاتحاد الأوروبي والأحزاب السياسية الرئيسية في المملكة المتحدة. وفي الآونة الأخيرة، تمكنت ماي من التوصل إلى حل مع الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بالحدود الإيرلندية، ولكن هذا الحل لا يبدو أنه يرضي الأحزاب المحلية التي تعارض ترتيبات الاتحاد الجمركي للاتحاد الأوروبي في مايو بسبب القلق من أن تمنع الترتيب المقترحة المملكة المتحدة من عقد صفقات تجارية خاصة بها في المستقبل. لليوم، والى جانب تطورات الـBrexit، يحتاج المتداولون إلى مراقبة إصدار البيانات الاقتصادية الرئيسية من المملكة المتحدة منها معدل البطالة البريطاني ونمو الأجور (متوسط مؤشر الأرباح) الذي يحتل مركز الصدارة.

التحليل الفنيّ

يستمر الزخم الهبوطي للباوند مع كسر المتوسط المتحرك لـ50 فترة دون المتوسط المتحرك لـ 200 فترة. في الوقت الحالي، ترتد الأسعار من مستوى الدعم عند 1.2840 ولكن من المتوقع أن تواجه بعض المقاومة عندما تصل إلى المتوسط المتحرك لـ13 فترة. يتمتع المتداولون بفرصة الدخول مع البائعين حين تصل الأسعار المتوسط المتحرك لـ13 فترة، أو يمكنهم انتظار اختراق أدنى الدعم 1.2806 والذي سيمهد الطريق للهبوط نحو مستوى الدعم التالي عند 1.2720.

الدعم: 1.2806 / 1.2720

المقاومة: 1.2908 / 1.3094

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value