14 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يشهد الجنيه الإسترليني ارتفاعاً إلى الأعلى مع انتشار أنباء ايجابية عن صفقة الـBrexit حيث أعلن ديفيد ليدنغتون، المتحدث باسم مكتب مجلس الوزراء البريطاني خلال مقابلة اذاعية إن صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "قد تكون على مسافة قريبة للغاية". وقد يتم طرح مشروع الصفقة المحتمل بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بحلول نهاية هذا الأسبوع. أخفق متداولو الباوند يوم أمس في التفاعل مع أرقام نمو الأجور في المملكة المتحدة الذي أتى أفضل من المتوقع، ومع معدل البطالة الذي أتى أسوء من المتوقع، ما يدل على أن مفاوضات الـBrexit هي المحرك الرئيسي لهذا الزوج. اليوم، سيتم الإعلان عن أرقام التضخم في المملكة المتحدة ولكن لا يتوقع أن يقوم المتداولون بأي حركة ربطاً بنتائج الأرقام. سيبقى التركيز على مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

التحليل الفنيّ

يشهد الباوند ارتفاعاً إلى مستوى المقاومة 1.3047 والذي يتزامن أيضًا مع المتوسطات المتحركة لـ200 فترة ولـ50 فترة، ما يجعله مستوى حاسمًا في تحديد التحيز العام للعملة. الاختراق فوق هذا المستوى سيكون بمثابة تحول في تحيز الزوج من الاتجاه الهبوطي إلى الاتجاه الصعودي. الى ذلك، فإن الاختراق فوق هذا المستوى سوف يمهد الطريق للارتفاع نحو مستوى المقاومة الرئيسي التالي عند 1.3170. على الجانب الآخر، إذا استمرت المعنويات هبوطية وتمّ الاعلان عن أخبار سلبية عن "البركسيت"، فسوف يخترق الزوج أدنى المتوسط المتحرك لـ 13 فترة ويعود إلى مستوى الدعم 1.2806.

الدعم: 1.2937 / 1.2806

المقاومة: 1.3047 / 1.3155

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value