23 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يسجل الجنيه الإسترليني ارتفاعاً إلى أعلى مع وصول تيريزا ماي والاتحاد الأوروبي إلى تقدم كبير في ما يتعلق بصفقة الـBrexit بينهما. اذ أعلن متحدث باسم المفوضية الأوروبية أنه "تم إحراز تقدم جيد للغاية" خلال اجتماع عقد أمس بين تيريزا ماي ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر. تجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع تقديم الشروط النهائية للصفقة خلال قمة الاتحاد الأوروبي التي ستعقد يوم الأحد والتي ستخصص بشكل خاص لـBrexit. ومع ذلك، حتى لو اكتسبت الشروط المقترحة موافقة قادة الاتحاد الأوروبي، فإنه لا يزال يتعين موافقة البرلمان البريطاني على هذه الصفقة. للإشارة، فإن العديد من أعضاء البرلمان البريطاني أبدوا استياءهم مما سمعوه حتى الآن عن الصفقة المقترحة. لليوم، سيبقى التركيز على تطورات الـBrexit التي تبقى المحرك الرئيسي الواضح للزوج ولن يتم الإعلان اليوم عن أي أرقام اقتصادية من المملكة المتحدة أو الولايات المتحدة.

التحليل الفنيّ

يخترق الباوند مستوى 1.2892 بعد تطورات الـBrexit الإيجابية. هذا الاختراق فوق مستوى المقاومة يكشف مستوى المقاومة الرئيسي التالي حول المتوسط المتحرك لـ200 فترة عند نقطة السعر 1.2937. للأخذ في الاعتبار أن الاستمرار في الارتفاع لن يحدث إلا إذا كانت المعنويات المحيطة بالـBrexit إيجابية. إلى ذلك، فإن الكسر دون مستوى الدعم عند 1.2805 سيلغي السيناريو المذكور وسيؤدي إلى انخفاض نحو 1.2729.

الدعم: 1.2805/ 1.2729

المقاومة: 1.2892 / 1.2937

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value