27 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يخترق الباوند مستوى الدعم 1.2810 حيث يشعر المستثمرون بالتشكيك حيال نتيجة تصويت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. يبدو أن العملة البريطانية معرضة للانخفاض مع تضاؤل احتمال اقرار صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. لا تواجه خطة تيريزا ماي مقاومة من الحزب المعارض، الحزب الديمقراطي الوحدوي فحسب، ولكنها تواجه أيضًا رفضًا من الأحزاب الحليفة. بالنسبة لليوم، سيبقى التركيز على الـBrexit وسيتحرك الجنيه الاسترليني بناء على معنويات المستثمرين المحيطة بنتيجة التصويت على الصفقة. للأخذ في الاعتبار، أنه من المتوقع أن يتم الإعلان عن نتائج التصويت في العاشر من ديسمبر، وحتى ذلك الحين، يتحرك الزوج بشكل صارم بناءً على التوقعات وليس الوقائع. الى ذلك، يتعين على المستثمرين مراقبة تحركات الدولار الأميركي مع إصدار تقرير ثقة المستهلك الأميركي اليوم.

التحليل الفني

يتحطم الباوند دون مستوى الدعم 1.2797 في ظل حالة التشكيك المحيطة بالتصويت على الـBrexit ما يدفع المستثمرين إلى الابتعاد عن العملة البريطانية. في الآونة الأخيرة، حاولت الأسعار اختراق المتوسط المتحرك لـ13 فترة ولكنها رُفضت، ما يؤكد التحيز الهبوطي للمستثمرين. المستوى الرئيسي التالي للمراقبة هو مستوى الدعم 1.2729.

الدعم: 1.2797/ 1.2729

المقاومة: 1.2892 / 1.2937

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value