28 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ينخفض الباوند نحو مستوى 1.2750 حيث يستمر المستثمرون في التسعير وفقاً لاحتمال تصويت مجلس العموم البريطاني ضد اتفاقية الـBrexit المقترحة من رئيسة الوزراء تيريزا ماي. بنظر المستثمرين هو سيناريو محتمل للغاية كون الصفقة المقترحة تواجه رد فعل عنيف من الحزب المعارض والحزب الذي تنتمي اليه. إلى ذلك، تعرض الاسترليني لضغوط أقل من خلال قوة الدولار الذي ارتفع بعد صدور بيانات ثقة المستهلك الأميركية أفضل من المتوقع. لهذا اليوم، يتعين على المستثمرين مراقبة نتائج تقرير بنك إنكلترا بشأن تأثير صفقة Brexit على اقتصاد المملكة المتحدة. كما يتعين عليهم مراقبة نتائج تقرير الناتج المحلي الإجمالي الأميركي وخطاب رئيس الاحتياطي الفيدرالي، باول، والذي من المتوقع أن يؤثر على حركة الزوج من جانب العملة الأميركية.

التحليل الفنيّ

ينخفض الباوند إلى مستوى الدعم 1.2729 ليتراوح ضمن نطاق محدد. بعد الوصول لمستوى الدعم هذا، سينتظر المستثمرون نتائج أحداث اليوم الاقتصادية قبل تحديد موقع الحركة التالية للزوج. اعتمادًا على نتائج هذه الأحداث الاقتصادية، إما يرتد الزوج عن مستوى الدعم هذا ويكسر فوق المتوسط المتحرك لـ13 فترة ما يكشف المقاومة عند 1.2797، وإما يخترق مستوى أدنى الدعم عند 1.2695 للكشف عن مستوى 1.2655.

الدعم: 1.2695/ 1.2655

المقاومة: 1.2727 / 1.2797

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value