29 نوفمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يرتد الباوند عن مستوى الدعم عند 1.2725 مستفيداً كما معظم العملات الرئيسية من انخفاض الدولار الأميركي الجاد. إلى جانب العملات الأخرى، تمكن الباوند من الارتفاع بعد التصريحات غير المتوقعة لرئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في نيويورك أمس. اذ اقترح باول على نحو غير متوقع أن أسعار الفائدة "قريبة" من المعدل الثابت المرغوب به، وهو تحول كبير عن التعليق السابق لهذا الشهر والذي ذكر فيه أن المعدلات "بعيدة" عن معدل الثبات. اليوم، سيستمر المستثمرون في تحليل لغة باول غير المتوقعة، كما سيراقبون أي تحديثات تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والتي ستلعب دوراً في حركة زوج العملة من جانب الباوند.

التحليل الفنيّ

ارتد الجنيه الاسترليني من مستوى الدعم الرئيسي ليرتفع فوق المتوسطات المتحركة لـ13 و50 فترة. تتراوح الأسعار حاليًا ضمن نطاق حول مستوى المقاومة 1.2840 ولن يتم تأكيد الخطوة المقبلة إلا إذا اخترقت الأسعار فوق 1.2855 ما سيمهد الطريق أمام الارتفاع إلى 1.2910. على النقيض من ذلك، فإن رفض مستوى المقاومة سيعني أن الزوج سيعود إلى الأسفل ولكن ذلك لن يتم تأكيده إلا إذا انخفضت الأسعار ما دون المتوسطات المتحركة لـ13 و50 فترة.

الدعم: 1.2797/ 1.2727

المقاومة: 1.2855 / 1.2910

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value