04 ديسمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

يتداول الباوند عند الحد الأدنى لمستوى الدعم 1.2700 - 1.2764 حيث يخشى المستثمرون من عدم انتهاء اضطرابات الـBrexit في وقت قريب. في الوقت الحالي، لا يبدو أن البرلمان البريطاني سيصوت لصالح تمرير الاتفاقية المقترحة بين رئيسة الوزراء تيريزا ماي والاتحاد الأوروبي. هذا السيناريو سيترك للمملكة المتحدة ثلاثة خيارات، لكل منها المخاطر المرتبطة به. الخيار الأول هو تعديل صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكن هناك خطر كبير بأن لا يقبله قادة الاتحاد الأوروبي. الخيار الثاني هو أن تخضع المملكة المتحدة لاستفتاء آخر على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ما سيتسبب في تأخير الانتهاء من قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بالكامل ويؤدي إلى مزيد من حالة اللا استقرار المحيطة بمستقبل الاقتصاد البريطاني. الخيار الأخير والأخطر هو "عدم التوصل إلى صفقة" ما قد يؤدي إلى حدوث ركود في المملكة المتحدة وفق ما حذر محافظ بنك إنكلترا كارني. إلى جانب أي تحديثات متعلقة بخروج بريطانيا، يجب على متداولي الباوند التركيز أيضًا على إصدار مؤشر مديري المشتريات الإنشائي في المملكة المتحدة.

التحليل الفني

يواصل الجنيه الاسترليني رفضه اختراق فوق المتوسط المتحرك لـ50 فترة ما يدل على زخم هبوطي قوي يحيط بالزوج. في الوقت الحالي، يمكن للمتداولين الدخول في صفقة بيع أو انتظار اختراق دون مستوى الدعم 1.2689 والذي سيكشف الدعم عند 1.2620. على الجانب الآخر، إذا تحولت المعنويات فإن الأسعار ستخترق فوق مستوى المقاومة الصغرى عند 1.2829 وتكشف مستوى المقاومة 1.2875.

الدعم: 1.2689/ 1.2620

المقاومة: 1.2829 / 1.2875

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value