07 ديسمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

لا يزال الباوند منخفضًا حول الطرف الأدنى من مستوى الدعم 1.2700، حيث ينتظر المستثمرون أي أخبار مهمة تتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لإرشادهم الى الحركة الاتجاهية التالية للزوج. بالإضافة إلى الأخبار المتعلقة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قد يتحرك الزوج نتيجة تغيّر في معنويات المخاطرة لدى المستثمرين، ذلك لأن انخفاض المعنويات سيدفع المستثمرين بعيدًا عن العملات بيتا المرتفعة مثل الباوند. لهذا اليوم على وجه التحديد، على متداولي الباوند التركيز على مؤشر مديري المشتريات الأميركي غير التصنيعي والذي سيؤثر على زوج العملة من جانب العملة الأميركية.

التحليل الفني

يستمر الباوند في الاتجاه الهبوطي في حين أن المتوسطات المتحركة تشير إلى انخفاض أيضًا. زخم الزوج هبوطي عمومًا نظرًا لأن الأسعار تتداول دون المتوسطات المتحركة الرئيسية الثلاثة. ستحصل الخطوة التراجعية التالية بعد كسر مستوى الدعم 1.2671 ما يمهد الطريق لانخفاض نحو مستوى الدعم 1.2620.

الدعم: 1.2671/ 1.2620

المقاومة: 1.2829 / 1.2875

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value