11 ديسمبر, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

ارتفع الباوند البريطاني إلى 1.2500 بعدما قررت رئيسة الوزراء تيريزا ماي تأجيل التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والذي كان من المقرر أن يحصل اليوم. يدل هذا التأجيل على أنه كان من المتوقع أن يصوت البرلمان ضد خطة الـBrexit المثيرة للجدل، ما يؤدي إلى مزيد من التشكيك بشأن مستقبل الـBrexit والتوقعات الاقتصادية للمملكة المتحدة. كما تعرض الاسترليني لضغوط بسبب قوة الدولار الأميركي، حيث تحرك المستثمرون نحو العملات الآمنة بسبب المخاوف المحيطة بالأداء المستقبلي للاقتصاد العالمي.


التحليل الفني

يخترق الباوند الدعم عند 1.2609 ما يفصح عن مستوى الدعم الرئيسي التالي عند 1.2490. زخم الزوج هبوطي بشكل واضح حيث يتم تداول الأسعار أدنى بكثير من جميع المتوسطات المتحركة الثلاثة الرئيسية. قبل تنفيذ صفقة بيع على المكشوف، يحتاج المستثمرون أن يدركوا أن الأسعار قد تعيد اختبار مستوى 1.2600 والمتوسط المتحرك لـ13 فترة قبل مواصلة الدفع هبوطياً.

الدعم: 1.2609/ 1.2490

المقاومة: 1.2720 / 1.2790

GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value