15 أغسطس, 2018

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

تراجع الجنيه الاسترليني بسبب التباطؤ في متوسط الأجور البريطاني. من المثير للاهتمام أن متوسط الأجور في الساعة قد تباطأ على الرغم من انخفاض معدل البطالة إلى أدنى مستوى له منذ عام 1975. كما أن خيبة الأمل في نمو الأجور جنباً إلى جنب مع التوقعات السلبية فيما يتعلق بمفاوضات خروج بريطانيا قد ألقت بظلالها السلبية على العملة البريطانية. بالإضافة إلى ذلك، استعاد الدولار الأمريكي قوته يوم أمس مما عزز الضغط الهبوطي على الجنيه الإسترليني. بالنسبة لليوم، سيركز المستثمرون على صدور أرقام مؤشر أسعار المستهلكين من المملكة المتحدة وتقرير مبيعات التجزئة الأمريكي، وإن أي رقم إيجابي لمؤشر أسعار المستهلكين اليوم قد يعيد بعض القوة للاسترليني.

التحليل الفني

رفض الاسترليني المتوسط المتحرك لـ 13 فترة وتراجع باتجاه مستوى الدعم 1.26890. منذ بداية الشهر، اتجه الاسترليني دون المتوسط المتحرك لـ 13 فترة ما يعكس قوة الزخم الهبوطي القوي. وقد تؤدي أي خيبة أمل في مؤشر أسعار المستهلكين البريطاني اليوم إلى كسر دون مستوى الدعم عند 1.26890 والذي يكشف مستوى 1.26397.

الدعم: 1.26890 - 1.26397

المقاومة: 1.27891 - 1.28386

GBPUSD_20180815

 

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value