15 يناير, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي


لا يزال الباوند في نطاق محدد حيث ينتظر المستثمرون تصويت البرلمان البريطاني على اتفاق الـBrexit. يتوقع معظم المحللين أن يصوت مجلس العموم بـ"لا" على الصفقة، لكنهم يتطلعون لمعرفة هامش الخسارة، ذلك لأن الهامش الضيق سيكون إيجابيا للجنيه كونه سيشير إلى أن البرلمان لا يصر على مغادرة الاتحاد الأوروبي بلا صفقة.

التحليل الفني


يخترق الباوند فوق مستوى المقاومة عند 1.2894 لكنه يتراجع مرة أخرى لأن المستثمرين غير حاسمين بشأن الاتجاه المستقبلي للعملة. يعود ذلك إلى أن المستثمرين ينتظرون نتيجة تصويت بريطانيا على الخروج من الاتحاد الأوروبي. بعد نتائج التصويت، سيعزز الاختراق فوق مستوى المقاومة عند 1.2894 الطريق نحو الارتفاع باتجاه 1.2950، في حين أن الكسر دون المتوسط المتحرك لـ13 فترة وعلامة 1.2845 سيمهد الطريق أمام الانخفاض نحو 1.2781.

الدعم: 1.2845/ 1.2781
المقاومة: 1.2894 / 1.2950
 

Chart (H4)

gbp jan15