21 يناير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

لتحليل الأساسي

خسر الباوند مكاسب يوم الخميس وتراجع إلى 1.2860 حيث يستمر البرلمان البريطاني في الانقسام حول نقاط مهمة ضمن صفقة الـBrexit المقترحة. قام المستثمرون ببيع الجنيه الإسترليني بشكل رئيسي بسبب موضوع واحد لم يتم حله، وهو الحدود الأيرلندية. لهذا اليوم، سيحتاج المستثمرون إلى التركيز على إعلان تيريزا ماي خطتها "ب" لإتفاقية الـBrexit. يتوقع العديد من المحللين أن تقترح ماي تعديل الجزء الأيرلندي من الصفقة.


التحليل الفني

يخترق الباوند المتوسط المتحرك لـ13 فترة ما يدل على تحوّل محتمل في زخم الزوج. في الوقت الحالي، يحتاج المتداولون إلى مراقبة سلوك الأسعار حول المتوسط المتحرك لـ50 فترة حيث أن الكسر دون هذا المستوى سيمهد الطريق للهبوط نحو مستوى الدعم الهام التالي عند 1.2790 والذي يتزامن أيضًا مع المتوسط المتحرك لـ200 فترة. من ناحية أخرى، من المتوقع ارتفاع السعر مرة أخرى باتجاه مستوى المقاومة 1.3004 إذا رفض الزوج الاختراق تحت المتوسط المتحرك لـ50 فترة (الأصفر) ونجح في اختراق المتوسط المتحرك لـ13 فترة (الأزرق).

الدعم: 1.2849/ 1.2790

المقاومة: 1.2915 / 1.3004

GBPUSD JAN21