22 يناير, 2019

الجنيه الاسترليني/ الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

أنهى الباوند جلسة يوم الاثنين بلا تغيير بعد يوم تداول متقلب. كان الجنيه الاسترليني متقلبًا إلى حد ما، حيث راقب المتداولون رئيسة الوزراء تيريزا ماي تقدم خطتها "باء" لاتفاقية Brexit بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. أنهى الباوند اليوم بلا تغيير، ويعود ذلك إلى حقيقة أن خطة ماي الجديدة المقترحة لم تقدم أي جديد في نظر المتداولين والمستثمرين والسياسيين. واليوم، على المتداولين الاستمرار في مراقبة أي أخبار تتعلق بالـBrexit لأنها المحرك الرئيسي للزوج، ولكن عليهم أيضًا مراقبة مجموعة البيانات الاقتصادية المتوقع صدورها اليوم. الأهم من ذلك، على المستثمرين التركيز على معدل البطالة في المملكة المتحدة ونمو الأجور.


التحليل الفني

يستمر الجنيه في المراوحة ضمن نطاق ما بين مستوى الدعم 1.2849 ومستوى المقاومة عند 1.2915 نتيجة عدم حدوث أي تطور هام يتعلق بالـBrexit. إذا طبعت البيانات الاقتصادية البريطانية اليوم بشكل إيجابي، فقد يخترق الزوج مستوى المقاومة 1.2915 ويرتفع نحو مستوى المقاومة الهام التالي عند 1.3004. من ناحية أخرى، إذا طبعت البيانات بشكل سلبي، فقد يخترق الزوج أدنى مستوى الدعم عند 1.2849 ويتراجع باتجاه مستوى الدعم 1.2790.
 

الدعم: 1.2849/ 1.2790

المقاومة: 1.2915 / 1.3004

GBPUSDD JAn22