01 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

 

التحليل الأساسي
 
يتداول الباوند حول المتوسط المتحرك لـ13 فترة نظراً لعدم صدور أخبار هامة حول الـBrexit خلال الـ 24 ساعة الماضية. ينتظر المستثمرون إعلانًا يتعلق بالتغيير المحتمل لخطة الـBrexit حيث يرفض أغلبية الوزراء التصويت على الخطة الحالية إذا لم يتم تعديلها. للأخذ في الاعتبار أنه، على رغم أن تغيير الخطة ممكن، إلا أنها ستكون مهمة صعبة لأن الاتحاد الأوروبي مصر على الحفاظ عليها كما هي. لهذا اليوم، إلى جانب أي أخبار رئيسية متعلقة بالـBrexit، سيركز المستثمرون على تقرير الوظائف في غير القطاع الزراعي القادم من الولايات المتحدة.
 
التحليل الفني
 
يستمر الجنيه في التحرك حول المتوسطين المتحركين لـ13 و50. اعتمادًا على نتائج تقرير الوظائف غير الزراعية أو أي اعلان رئيسي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، سيكسر الزوج أدنى المستوى 1.3048 وينخفض باتجاه 1.2920، وإما يخترق فوق مستوى المقاومة 1.3230 ما يكشف مستوى 1.3300.
 
الدعم: 1.3048 / 1.2920
المقاومة: 1.3230 / 1.3300