04 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

بدأ المستثمرون يفقدون صبرهم تجاه الباوند، حيث لا تزال حالة عدم اليقين تسيطر على تطورات الـBrexit. إلى ذلك، لم يتطابق مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة مع التوقعات من خلال طباعة 52.8 مقابل 53.5 متوقعة، ما ساعد الجنيه الإسترليني على الإغلاق سلبيا يوم الجمعة. لهذا اليوم، سيكون على المستثمرين الاطلاع على أي تطور جديد بشأن الـBrexit، كما سيصدر اليوم مؤشر مديري المشتريات في قطاع الإنشاء في المملكة المتحدة.

التحليل الفني

كسر الباوند يوم الجمعة أدنى المتوسط المتحرك لـ50 يومًا (الخط الأزرق) وراح يتحرك فوق خط الاتجاه (الخط البرتقالي)، والذي يعود إلى بداية العام. إذا كان المشترون جادين في الحفاظ على هذا الاتجاه سليماً، فإنهم بحاجة إلى دفع السعر إلى الأعلى وإغلاقه فوق 1.31 على الأقل. إذا فشلوا في القيام بذلك، واخترق البائعون خط الاتجاه ومستوى الدعم 1.3050 (S1)، عندها يمكننا أن نرى مزيداً من الضعف نحو مستوى الدعم الثاني 1.3 (S2) وربما أقل من ذلك.

الدعم: 1.3050 / 1.2920
المقاومة: 1.3150 / 1.32
 

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value