05 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات

التحليل الأساسي

أغلق الجنيه الإسترليني أمس بشكل سلبي بعد صدور مؤشر مديري المشتريات الإنشائية البريطاني عند 50.6 فلم يتطابق مع التوقعات عند 52.6. إلى ذلك، أدى غياب أخبار إيجابية عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى تراجع معنويات السوق ولم يسمح للمشترين بالتحكم. في الأخبار الاقتصادية اليوم، جاء تقرير مبيعات التجزئة BRC بنسبة 1.8٪ متجاوزاً التوقعات عند -0.2٪، ولذا سيحول المستثمرون تركيزهم الى مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات البريطاني.

التحليل الفني

يبدو الباوند ضعيفًا مع كسره دون خط الاتجاه الصاعد (الخط البرتقالي) ومستوى الدعم 1.3050، ما يمهد الطريق نحو الرقم النفسي 1.30 (حاجز الدعم الأول). إذا تمكن البائعون من الكسر دون ذلك المستوى، فهذا يعني كسراً لخط الاتجاه الصاعد، وهذا بدوره قد يضعف السعر أكثر نحو 1.2920 (حاجز الدعم الثاني). ومع ذلك، إذا اخترق السعر فوق 1.3050، فسيتم إعادة اختبار المتوسط المتحرك لـ50 يومًا (1.31).

الدعم: 1.30 / 1.2920
المقاومة: 1.3050 / 1.3150
GBPUSD

 
Billion
Positions Opened
 
Thousand
Active Users
 
Trillion
Traded Value