06 فبراير, 2019

الجنيه الاسترليني/الدولار

الكلمات


التحليل الأساسي

انخفض الجنيه الإسترليني أمس قوة بسبب عدم تطابق مؤشر مديري المشتريات في قطاع الخدمات في المملكة المتحدة مع التوقعات (50.1 مقابل 51.1). الى ذلك فإن الخوف من احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق لا يساعد على بناء معنويات إيجابية في السوق. قد يستمر هذا الزخم الهبوطي بانتظار حصول تطور ايجابي بخصوص الـBrexit. لا توجد بيانات اقتصادية من المملكة المتحدة اليوم، ولكن هناك أرقام ستصدر من الولايات المتحدة قد تؤثر على الباوند، لذلك ينصب تركيزنا على هذه الأرقام.

التحليل الفني

كسر الجنيه الإسترليني أمس أدنى مستوى الدعم النفسي عند 1.30 واتجه نحو اختبار مستوى الدعم 1.2920 (حاجز الدعم الأول). تؤكد حركة السعر اليوم على نهاية هذا الاتجاه الصعودي وقد يبدأ الاتجاه المعاكس في التكوّن. 1.30 (الدعم السابق) يجب أن يكون بمثابة مقاومة الآن من أجل المشترين للحفاظ على الضغط على البائعين. الاختراق تحت 1.2920 قد يأخذ الباوند نحو 1.2830 (حاجز الدعم الثاني) لاختباره.

الدعم: 1.2920 / 1.2830
المقاومة: 1.30/ 1.3050
GBPUSD